البيانات المفتوحة

إيمانا بمبدأ الشفافية وتوفير المعلومة للجميع، فقد وفّرت وزارة التجارة منصة للبيانات المفتوحة لجميع زوّار البوابة، تمكّنهم من الاستفادة من البيانات المتوفرة واستخدامها حسب الحاجة، حيث توفر البوابة تقارير واحصائيات متعددة بالإضافة الى بيانات شاملة لأعمال الوزارة يمكن للمستخدم تصنيفها وفلترتها وتحليلها بشكل بصري من خلال اشكال متنوعة من الرسوم البيانية ومن ثم بالإمكان تصديرها كرسوم او كبيانات بحسب حاجته الى صيغ مختلفة، مثل (CSV, XLS, PDF, Image) كما يمكن استعراضها ومعالجتها وتحليلها مباشرة عبر الموقع من خلال التصفح دون الحاجة إلى تحميلها. وتحتوي المكتبة على خصائص البحث والفرز والعرض والتصنيف، لضمان الوصول إلى المعلومات المراد البحث عنها بشكل سريع، باستخدام احدث تقنيات ذكاء الأعمال (Business Intelligence) إضافة إلى إمكانية الحصول على المعلومات بشكلها البدائي (Row Data). الجديد في استخدام هذه التقنية هو الربط والقراءة المباشرة (Live Data) ما بين العديد من قواعد البيانات في الوزارة مثل قاعدة البيانات الصناعية او قاعدة البيانات التجارية او قاعدة بيانات الخدمات، من دون الحاجة الى رفع تقارير دورية، مع امكانية الفلترة والتصنيف مباشرة من الرسم البياني باستخدام المؤشر او عن طريق استخدام الفلاتر المتوفرة وامكانية التحليل البصري باستخدام العديد من انواع الرسوم البيانية وعرض النتائج بشكل مباشر.​

ماهية البيانات المفتوحة: هي بيانات متاحة لجميع مستخدمي البوابة الإلكترونية لوزارة التجارة والاستثمار، تهدف إلى تعزيز المشاركة ورفع مستوى المعرفة، ويجب على زوار البوابة والمستفيدين من خدماتها الاطلاع على سياسة استخدام تلك البيانات لمعرفة أي تحديثات يتم عليها، وإن كل البيانات المفتوحة المتوافرة على البوابة الإلكترونية للوزارة توعوية. مستخدمو البيانات المفتوحة: تتيح الوزارة لمستخدمي البوابة الاطلاع على البيانات المفتوحة، كما أن لهم الحق في استخدام هذه البيانات على مسؤوليتهم الشخصية، وهذا الحق مكفول لكافة المستفيدين كما أنها تقدم مجانًا. مسؤولية مستخدمي البيانات: يكون مستخدم البيانات المفتوحة مسؤولاً عن إعادة استخدام البيانات في البوابة الإلكترونية للوزارة، ولا يجب أن ينتج عن إعادة استخدام هذه البيانات أي أخطاء تتعلق بمحتوى البيانات ومصدرها وتاريخها. مسؤولية الوزارة: إن وزارة التجارة والاستثمار غير مسؤولة عن أي ضرر أو سوء استخدام تتعرض له الجهات نتيجة استخدام هذه البيانات المنشورة بالبوابة الإلكترونية للوزارة. كما أن الوزارة لا تضمن استمرارية توافر هذه البيانات أو جزء منها. كما لا تتحمل الوزارة أي مسؤولية تجاه مستخدمي هذه البيانات، وما قد يقع عليهم من ضرر أو خسارة بسبب إعادة استخدامها.

شروط إعادة الاستخدام:
  • ​يجب على المستخدم عدم تحريف هذه البيانات أو مصدرها.
  • يجب ‌ألا تستخدم هذه البيانات في أغراض سياسية أو لدعم نشاط غير مشروع أو إجرامي أو في تعليقات عنصرية أو تميزية أو التأجيج أو التأثير السلبي في الثقافة أو المساواة أو التحريض أو أي نشاط غير نظامي أو مخالف لعادات المملكة وتقاليدها.
  • يجب عند استخدام هذه البيانات الإشارة إلى أن مصدرها.
  • يجب الإشارة إلى مصدر المعلومات التي تم إعادة استخدامها عن طريق وضع رابط البوابة الإلكترونية لوزارة التجارة والاستثمار للمحافظة على الملكية الفكرية للبيانات ومصداقيتها وصحة مصدرها.

ن حلول تقنية المعلومات التي تستخدمها وزارة التجارة والاستثمار لتقنية البيانات المفتوحة هي عبارة عن حلول تعتمد على (Business Intelligence) (التطبيقات الذكية في مجال الأعمال التجارية) ويشير هذا الاصطلاح الى تطبيقات البرامج المرنة المستخدمة في تحليل البيانات الأولية (الخام) للوزارة وجعلها في قالب ذو معنى مفهوم ونافع، والتي توفر النهج من خلال منصة البيانات لأجل التحليلات المرئية التي تجمع بين نفاذ البصيرة ووضوح الرؤية، و حيث الحاجة إليها شديدة : ان أهم ما في الأمر هو نقطة اتخاذ القرار، وهذا يخول الوزارة بأكملها لاتخاذ القرارات بثقة وتجعل محللي الأعمال التجارية والعاملين في مجال المعرفة في الوزارة رواد لا غنى عنهم.

الميزات:​​
  • ​​ توحيد البيانات ذات الصلة والتي تأتي من مصادر متعددة ضمن تطبيق واحد
  • استكشاف الترابط في البيانات
  • تمكين اتخاذ قرارات التواصل الاجتماعي من خلال تعاون آمن وضمن وقت حقيقي
  • تصور البيانات مع إشراك الرسومات الفنية
  • البحث في جميع البيانات بشكل مباشر وغير مباشر
  • التفاعل مع التطبيقات الحيوية ومع اللوحات والتحليلات
  • الوصول والتحليل والحصول البيانات من الأجهزة الذكية النقالة (Mobile)
  • الهدف :

    ستكون منصة البيانات المفتوحة بمثابة نقطة مركزية تمنح المستخدمين فرصة أسرع وأسهل في الوصول وتحميل واستخدام مجموعات البيانات التي تقوم وزارة التجارة والاستثمار بنشرها، كما سيستفيد جمهور المتعاملين من البيانات المفتوحة من أفراد وقطاع أعمال من استغلال البيانات في البحوث والتقارير والإحصائيات ودعم الأعمال الجديدة وأيضا في تطوير تطبيقات للهواتف الذكية وبرامج تمكّن الجمهور من الاستفادة منها، بالإضافة لدمج وتوليف المعلومات من مصادر مختلفة، بما يسهم في رفع مستوى المعرفة والخبرات.


آخر تعديل 07 جمادى الأولى 1440
تقييم المحتوى
شارك على